مقتل شخص وإصابة آخرين بجراح إثر قصف طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي بريف إدلب، في 3 كانون الأول

مصعب خالد كنعان، عنصر سابق في تنظيم حراس الدين، من أبناء بلدة إحسم بريف محافظة إدلب الجنوبي، قُتل في 3-12-2021، إثر قصف طائرة مسيرة تابعة لقوات التحالف الدولي بصاروخ موجه دراجة نارية كان يستقلها على الطريق العام الواقع بين قرية المسطومة ومدينة أريحا بريف محافظة إدلب.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن القصف ذاته تسبب بإصابة ستة مدنيين من عائلة واحدة بجراح، بينهم طفلان وثلاث سيدات، في أثناء مرور سيارة يستقلونها قرب الدراجة النارية.
لقد ارتكبت قوات التحالف الدولي انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني عبر هذا القصف، ولم تُميّز بين المدنيين والمقاتلين، وقد سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان آلاف حالات القتل التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي منذ بداية تدخلها في سوريا في 23 أيلول 2014، وتجاوزت حصيلة الضحايا المدنيين الذين قتلتهم قوات التحالف الدولي 3000 مواطن سوري مدني، وعلى المجتمع الدولي التدخل لحماية المدنيين في سوريا من عمليات القتل المستمرة.

وقد نشر تلفزيون سوريا في 5-12-2021 مقطعاً مُصوراً حصل عليه يُظهر لحظة قصف طائرة التحالف الدولي على الدراجة النارية قرب السيارة المدنية.
https://youtu.be/sVErddr7Jfw

صورة تُظهر الضحية مصعب كنعان.