هجوم على مدينة سرمدا في إدلب يتسبب بمقتل وإصابة أشخاص عدة، في 16 تشرين الأول

في 16 تشرين الأول 2021، تعرّض مخفر شرطة سرمدا والمنطقة المحيطة به في الأطراف الشمالية من مدينة سرمدا بريف محافظة إدلب الشمالي لهجومٍ بقذيفتَين لم نتمكن في الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد مصدرهما حتى لحظة نشر الخبر، وتتراوح لدينا الشكوك بين قوات النظام السوري والقوات الروسية على اعتبار أن القصف قادم من الجهة التي يسيطران عليها، ومازالت التحقيقات جارية لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.
أسفر الهجوم عن مقتل أربعة أشخاص، بينهم رئيس مخفر شرطة سرمدا، ومحقق في المخفر، وإصابة قرابة 13 آخرين بجراح مُتفاوتة، إضافةً إلى أضرار كبيرة في بناء المخفر والمنطقة المحيطة به.

صورة تُظهر تصاعد الدخان عقب الهجوم الأرضي على المدينة.

صورة تُظهر أحد ضحايا الهجوم الذي تعرّض له مخفر شرطة سرمدا في المدينة.