قوات سوريا الديمقراطية تعتقل أعضاء في المجلس الملّي للسريان الأرثوذكس في شمال شرق الحسكة، في 21 أيلول

جورج يوسف سفر وسامر دنحو كورية، أعضاء في المجلس الملّي للسريان الأرثوذكس، من أبناء مدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي، اعتقلتهما عناصر قوات الأمن الداخلي المعروفة باسم “السوتور” التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة القامشلي في 21 أيلول 2021، على خلفية رفض المجلس الملّي المنهاج التعليمي الذي تفرضه قوات سوريا الديمقراطية في مناطق سيطرتها على المدارس التابعة للمجلس، واقتادتهما إلى جهةٍ مجهولة.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنه لم يتم إبلاغ أحد من ذويهما باعتقالهما، وتمّ مُصادرة هواتفهما ومنعهما من التواصل مع ذويهما، ونخشى أن يتعرّضا لعمليات تعذيب، وأن يُصبحا في عداد المُختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.
نؤكد أن قرابة 3817 مواطن سوري ما زالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة قوات سوريا الديمقراطية، ولدينا تخوّف حقيقي على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

صورة تُظهر جورج يوسف سفر.