مقتل مدني من حلب داخل أحد مراكز احتجاز هيئة تحرير الشام، 15 أيلول

أحمد حسين سطوف، من أبناء قرية تل حدية جنوب محافظة حلب، اعتقلته عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام في قرية تل حدية، في شباط 2021، بتهمة الإنتماء لقوات النظام السوري. في 15 أيلول 2021 أبلغت عناصر هيئة تحرير الشام ذويه بوفاته دون تسليم جثمانه لهم، ولدى الشبكة السورية لحقوق الإنسان معلومات أنه كان بصحة جيدة حين اعتقاله؛ مما يُرجّح بشكلٍ كبير وفاته بسبب التعذيب داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها.
نؤكد في الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قرابة 2287 مواطن سوري مازالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لهيئة تحرير الشام.
ونُشير إلى أن قرابة 28 مواطن سوري قضوا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لهيئة تحرير الشام.