مقتل مدني برصاص عناصر النظام السوري في مدينة درعا، في 24 آب

عبد الكريم جمال المصري، قُتل وأُصيب مدنيين آخرين بجراح في 24 آب 2021، إثر إطلاق عناصر تابعة لقوات النظام السوري الرصاص خلال تجمع عشرات المدنيين قرب حاجز السرايا التابع للنظام السوري، والفاصل بين منطقة درعا البلد ومركز مدينة درعا.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن اتفاقاً جرى برعاية روسية بين لجان التفاوض في مدينة درعا واللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري، في 24 آب 2021، يسمح بإعادة فتح حاجز السرايا.
نُشير إلى أنّ قوات النظام السوري قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية القتل، ويجب محاسبة مرتكبي الانتهاك.⁠