وفاة مدني في 30 تموز مُتأثراً بإصابته برصاص عناصر النظام السوري في حي طريق السد بمدينة درعا

سامر الحمادي، توفي في 30 تموز 2021، مُتأثراً بجراحه التي أُصيب بها في 29 تموز 2021، إثر إطلاق عناصر قوات النظام السوري الرصاص أثناء وجوده في سيارته في حي طريق السد بمدينة درعا.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن منطقة درعا البلد وحيّي طريق السد والمخيمات تشهد تصعيداً عسكرياً من قبل قوات النظام السوري منذ 27 تموز 2021، وقد دفع ذلك عدداً من العوائل للنزوح خوفاً على حياتهم إلى أحياء أكثر أمناً في مدينة درعا، خشية استمرار التصعيد العسكري.
نُشير إلى أنّ قوات النظام السوري قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية القتل، ويجب محاسبة مرتكبي الانتهاك.


* بناءً على ما وردنا من ناشطين، فقد نشرنا في خبرٍ سابق أن سامر الحمادي قُتل برصاص قوات النظام السوري في منطقة درعا البلد بمدينة درعا في 29 تموز، ولكن من خلال المتابعة والتحقيق، فقد تبيّن لنا أن سامر توفي في 30 تموز، مُتأثراً بجراحه التي أُصيب بها في 29 تموز، برصاص عناصر قوات النظام السوري في حي طريق السد بمدينة درعا، وعليه تم تعديل الخبر في 31 تموز 2021.