هجوم على مركز الدفاع المدني غرب حماة في 19 حزيران، يُسفر عن مقتل عنصر من الدفاع المدني، وخروج المركز عن الخدمة

في 19 حزيران 2021، تعرّض مركز الدفاع المدني في قرية قسطون بريف محافظة حماة الغربي لهجوم أرضي بقذائف عدة لم نتمكن من تحديد مصدرها حتى لحظة نشر الخبر، وتتراوح لدينا الشكوك بين قوات النظام السوري والقوات الروسية على اعتبار أن القصف قادم من الجهة التي يسيطرون عليها، ومازالت التحقيقات جارية لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.
أسفر الهجوم عن مقتل دحام عبد الغني الحسين، أحد عناصر الدفاع المدني، من أبناء قرية الدقماق غرب محافظة حماة، وإصابة ثلاثة عناصر آخرين بجراح، إضافةً إلى دمار كبير في بناء المركز، وإصابة آليتَين اثنتَين (سيارة إطفاء، وسيارة خدمة) تابعتين للدفاع المدني بأضرار مادية متوسطة، وخروج المركز عن الخدمة. تؤكد الشبكة السورية لحقوق الإنسان أنَّ المركز يقع بعيداً عن المناطق السكنية، ولا يوجد فيه معدات عسكرية.

صورة خاصة بالشبكة السورية لحقوق الإنسان تُظهر الدمار في مركز الدفاع المدني بعد تعرّضه للهجوم.

صورة تُظهر دحام الحسين، عنصر في الدفاع المدني، الذي قُتل نتيجة الهجوم على المركز.

صورة تُظهر ثلاثة من عناصر الدفاع المدني أُصيبوا بجراح نتيجة الهجوم الذي تعرّض له المركز.