التقرير اليومي لحصيلة الضحايا المدنيين في سوريا 12/ حزيران/ 2021

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 18 مدنياً، بينهم 3 أطفال و5 سيدات، خارج نطاق القانون على يد كل من قوات النظام السوري، والقوات الروسية، وجهات لم نتمكن من تحديد هويتها، وذلك في يوم السبت 12/ حزيران/ 2021، وقد توزعت الحصيلة الكلية بحسب مرتكب الانتهاك على النحو التالي:
قوات النظام السوري: مدني واحد
القوات الروسية: مدنيان (طفلان)
جهات لم نتمكن من تحديد هويتها: 15 مدنياً، بينهم طفل، و5 سيدات.
نُشير إلى أن مقتل الـ 15 مدنياً قد تم أثناء قصف مشفى الشفاء في مدينة عفرين شمال محافظة حلب، ولم نتمكن من تحديد الجهة المسؤولة عن هذا الهجوم حتى لحظة نشر هذه الحصيلة، وتتراوح لدينا الشكوك بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام السوري على اعتبار أن القصف قادم من الجهة التي يسيطرون عليها، ومازالت التحقيقات جارية، وسوف ننشر تقريراً خاصاً نُحدّد فيه المسؤول عن تلك الهجمة الوحشية خلال الفترة القادمة.

تُصدر الشبكة السورية لحقوق الإنسان هذا التقرير اليومي الموجز عن حصيلة السوريين المدنيين الذين قتلوا خارج نطاق القانون الدولي لحقوق الإنسان أو القانون الدولي الإنساني من قبل كافة القوى المسيطرة في سوريا، وقد استمرَّ العمل على هذا التقرير اليومي على مدى قرابة تسع سنوات، حيث لا يكاد يخلو يوم من سقوط ضحايا مدنيين في سوريا، تُدين الشبكة السورية لحقوق الإنسان عمليات قتل المدنيين من قبل أية جهة كانت، وتؤكد على أن النظام السوري وحلفاءه هم المسؤولون عن الغالبية العظمى من عمليات القتل بنسبة 91%، وقد تجاوزت حصيلة الضحايا المدنيين المسجلين لدينا حاجز الربع مليون ضحية، أما التقديرات فهي أكبر من ذلك بكثير.
بناءً على ذلك، تُطالب الشبكة السورية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري لحماية المدنيين في سوريا واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك، وتؤكد على ضرورة العمل الجدي للوصول إلى انتقال سياسي ديمقراطي يحقق الأمن والعدالة في سوريا.