مقتل مدني إضافةً لأضرار في سوق شمال شرق محافظة حلب إثر تفجير انتحاري لنفسه، في 7 حزيران

قام انتحاري بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف كان يرتديه وسط سوق بلدة الراعي بريف محافظة حلب الشمالي الشرقي، في 7 حزيران 2021، ما أدى إلى مقتل محمد علي العلي، نازح من مدينة دير حافر شرق محافظة حلب، وإصابة قرابة 7 مدنيين آخرين بجراح، إضافةً إلى إصابة عدد من المحلات التجارية بأضرار مادية كبيرة. ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُحاول الوصول إلى شهود وناجين من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات التفجير التي تستهدف المدنيين عبر عمليات قتل عشوائي قاسية، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.