دمار في منزل في بلدة إحسم في إدلب إثر قصف قوات النظام السوري، في 6 حزيران

صورة تُظهر آثار الدمار في أحد المنازل السكنية في بلدة إحسم بريف محافظة إدلب الجنوبي، إثر قصف مدفعية تابعة لقوات النظام السوري قذائف عدة على البلدة، في 6 حزيران 2021.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ بلدة إحسم خاضعة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بعد مشاورات بين الرئيسين التركي والروسي، والذي دخل حيّز التنفيذ في 6 آذار 2020، ولكن النظام السوري وحلفاؤه لم يتوقفوا عن تنفيذ الهجمات على المنطقة، ما قد يتسبب بتشريد جديد للسكان في ظل انتشار وباء كوفيد-19.