وفاة مدني في 2 حزيران مُتأثراً بإصابته برصاص قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج شرق حلب

محمود الحاج أحمد، توفي في 2 حزيران 2021، مُتأثراً بجراحه التي أُصيب بها في 1 حزيران 2021، إثر إطلاق عناصر تابعة لقوات سوريا الديمقراطية الرصاص على مُظاهرة مُناهضة لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج بريف محافظة حلب الشرقي.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن مدينة منبج وبعض القرى المحيطة بها شرق محافظة حلب شهدت خلال يومي 31 أيار و1 حزيران 2021، مُظاهرات مناهضة لقوات سوريا الديمقراطية ترفض التجنيد القسري، وقد بلغ عدد الضحايا المدنيين إثر قمع عناصر قوات سوريا الديمقراطية للمظاهرات 5 مدنيين، 4 منهم في مدينة منبج، ومدني واحد في قرية الهدهود التابعة لمدينة منبج.
نُشير إلى أنّ قوات سوريا الديمقراطية قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية القتل، ويجب محاسبة مرتكبي الانتهاك.