مقتل مدنيين اثنين، إضافةً لأضرار في مخيم للنازحين إثر انفجار مجهول السبب والمصدر شمال إدلب، في 3 أيار

حصل انفجار ضخم مجهول السبب والمصدر في بناء قرب مخيم نادي الفروسية للنازحين جنوب بلدة كفريا بريف محافظة إدلب الشمالي، في 3 أيار 2021، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين، هما السيدة فهيمة خالدة شحادة، البالغة من العمر 25 عاماً، وعلاء محمد المصلح، وإصابة 8 آخرين بجراح، إضافةً إلى أضرار مادية كبيرة في عدد من خيام النازحين.
تخضع المنطقة لسيطرة مشتركة بين فصائل في المعارضة المسلحة وهيئة تحرير الشام، وما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُحاول الوصول إلى شهود وناجين من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات التفجير التي تستهدف المدنيين عبر عمليات قتل عشوائي قاسية، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.