وفاة طفل في 22 نيسان مُتأثراً بإصابته في اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تابعة للنظام السوري في مدينة القامشلي بريف الحسكة

الطفل محمود محمود، من أبناء مدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي، يبلغ من العمر 10 أعوام، توفي في 22 نيسان 2021، مُتأثراً بجراحه التي أُصيب بها في 21 نيسان 2021، برصاص الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام السوري في حي طي في مدينة القامشلي. والخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية. لم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد القوات المسؤولة عن مقتله حتى لحظة نشر الخبر، وتتحمل القوة المسيطرة على المنطقة مسؤولية الكشف عن من قام بقتله.