مقتل طفل إثر هجوم قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها على رعاة أغنام في بادية مسكنة شرق حلب، في 15 نيسان

هاجمت عناصر تابعة لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها مدنيين يعملون في رعي الأغنام في بادية مسكنة الواقعة قرب قرية المتياهة بريف محافظة حلب الشرقي، في 19 نيسان 2021، وقاموا بإطلاق الرصاص عليهم، ما أدى إلى مقتل الطفل باسل محمد فرج العنر، البالغ من العمر 15 عاماً، وإصابة مدنيين آخرين بجراح، إضافةً إلى مقتل قرابة 50 من الأغنام.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ قوات النظام السوري وميليشياته قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية قتل عشوائي، ويجب محاسبة مرتكبي الانتهاك.