هيئة تحرير الشام تعتقل ناشطاً إعلامياً قرب قرية كفر لوسين بريف إدلب، في 5 نيسان

خالد فواز حسينو، ناشط إعلامي، مراسل وكالة سمارت للأنباء سابقاً، من أبناء بلدة كفر نبودة بريف محافظة حماة الشمالي الغربي، من مواليد عام 1995، اعتقلته عناصر هيئة تحرير الشام في 5 نيسان 2021، أثناء وجوده قرب محطة للوقود عند الطريق المؤدي إلى قرية كفرلو سين بريف محافظة إدلب الشمالي، واقتادته إلى جهةٍ مجهولة.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنه لم يتم إبلاغ أحد من ذويه باعتقاله، وتمّ مُصادرة هاتفه ومنعه من التواصل مع ذويه، ونخشى أن يتعرّض لعمليات تعذيب، وأن يُصبح في عداد المُختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.
نؤكد أن قرابة 2246 مواطن سوري مازالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لهيئة تحرير الشام، ولدينا تخوّف حقيقي على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.