مقتل طفل وسيدة إثر قصف قوات سوريا الديمقراطية على قرية الحمران بريف حلب، في 14 آذار

الطفل بكر شحادة (12 عاماً)، والسيدة أمون المحمد (48 عاماً)، قُتلا وأُصيب مدنيون آخرون بجراح، إثر قصف مدفعية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية قذائف هاون عدة على قرية الحمران بريف محافظة حلب الشرقي، في 14 آذار 2021.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن قوات سوريا الديمقراطية قد ارتكبت بشكل لا يقبل التَّشكيك خرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254 القاضيَين بوقف الهجمات العشوائية، كما انتهكت قواعد القانون الدولي الإنساني الخاصة بالتمييز بين المدنيين والمقاتلين؛ ما يؤدي لنشر الذعر بين المدنيين.