مخلفات صاروخ مُحمل بذخيرة عنقودية قصفته القوات الروسية على منطقة حرّاقات ترحين شرق حلب، في 5 آذار

صورة تُظهر مخلفات صاروخ من نمط 9M55K محمل بذخائر عنقودية من نمط 9n235 قصفته قوات نعتقد أنها روسية على منطقة لتجمّع حرّاقات النفط -عبارة عن مصافي بدائية يجري فيها عمليات تكرير للنفط الخام- في قرية ترحين الواقعة جنوب مدينة جرابلس بريف محافظة حلب الشرقي، في 5 آذار 2021.
لقد ارتكبت القوات الروسية انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني عبر هذا القصف العشوائي أو المتعمد، ولم يُميّز بين المدنيين والمقاتلين، وقد سجَّلنا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان استخدام النظام السوري وحلفاؤه للذخائر العنقودية مئات المرات ضد مناطق مدنية؛ ما يُشكل تهديداً كبيراً للسكان على مدى سنوات لاحقة في تلك المناطق وبشكل خاص للأطفال، وقد سجلنا مئات الإصابات الناتجة عن مخلفات الذخائر العنقودية، وعلى المجتمع الدولي التدخل لحماية المدنيين في سوريا من عمليات القتل المستمرة.