الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُطالب مجدداً بإطلاق سراح المحتجزين في مخيم الهول للنازحين

اندلع حريق في القسم الرابع من مخيم الهول للنازحين جراء سقوط مدفأة داخل إحدى الغرف الطينية، في 27 شباط 2021، ماتسبب بوفاة سبعة مدنيين (6 أطفال وسيدة)، نازحين من مدينة القورية شرق محافظة دير الزور، وإصابة قرابة 20 آخرين بحروق.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن قرابة 60 ألف شخصاً جُلّهم من الأطفال والنساء تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية دون أساس قانوني، ودون مذكرات توقيف قضائية، والبعض منهم قد استمرَّ احتجازه لسنوات ضمن مخيم الهول الصحراوي الواقع قرب بلدة الهول بريف محافظة الحسكة الشرقي في ظروف غاية في القسوة، ويُعتبر هذا عملية احتجاز تعسفي، وهو بمثابة عقوبة جماعيّة.
نُناشد المجتمع الدولي زيادة المساعدات الإنسانية لمخيم الهول، وبشكل خاص الطبية منها في ظلِّ الموجة الثانية من وباء كوفيد-19، والضغط على قوات سوريا الديمقراطية للإفراج عن آلاف المحتجزين في المخيم، والعمل على إعادة توطين الأجانب في دولهم.