مقتل طفل من إدلب بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز هيئة تحرير الشام، 3 شباط

الطفل حسين محمد العلوش، من أبناء قرية إبلين بريف محافظة إدلب الجنوبي، ويقيم في مدينة سرمدا بريف محافظة إدلب الشمالي، يبلغ من العمر 16 عاماً، اعتقلته عناصر هيئة تحرير الشام في 20 كانون الثاني 2021، في مدينة سرمدا، واقتادته إلى أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، وتمّ تعذيبه حتى الموت، وفي 3 شباط 2021 تم تسليم جثمانه لذويه، وعليه آثار تعذيب.

تؤكد الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قرابة 2125 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لهيئة تحرير الشام، ولدينا تخوف حقيقي على مصيرهم.

ونُشير إلى أن قرابة 26 مواطن سوري قضوا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لهيئة تحرير الشام.