مُناشدة لسرعة تقديم المساعدة للنازحين في شمال غرب سوريا في ظل فيضان المخيمات وموجة البرد الشديدة

ضربت سوريا منذ ستة أيام عاصفة مطرية وثلجية سبّبتا انخفاض في درجات الحرارة حيث وصلت حتى – 5 درجة مئوية، ولاحظنا انعكاس ذلك سلبياً على معيشة المشردين قسرياً وبشكل خاص سكان العشرات من المخيمات والخيام العشوائية في شمال غرب سوريا، وذلك في ظل افتقار الغالبية العظمى منهم لمساكن تُقاوم أثر العوامل الجوية، وقد رصدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان خلال الأيام الماضية تضرّر قرابة 370 خيمة بشكلٍ جزئي وكامل، حيث سجلنا مقتل طفل، كما أدى فيضان العشرات من الخيم بمياه الأمطار وانهيار خيم أخرى إلى تشريد قرابة 2500 نازح من سكان هذه الخيم، الغالبية العظمى منهم كانوا من الأطفال والنساء وكبار السن.
تُناشد الشبكة السورية لحقوق الإنسان المنظمات الإغاثية الدولية بما فيها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بسرعة الاستجابة الطارئة للعاصفة المطرية، وتأمين مساكن بديلة وأغطية ومواد تدفئة للمشردين، وفتح أقنية لتصريف مياه الأمطار كإجراء إسعافي لتصريفها من داخل المخيمات، ونجدد في هذا التوقيت إدانتنا للفيتو الروسي التعسفي الذي منع إدخال المساعدات العابرة للحدود عبر معبر السلامة على الحدود السورية – التركية، مما ساهم في عرقلة تدفق المساعدات الإنسانية.