مقتل مدنيين عدة إثر هجوم نفّذه مسلحون مجهولون بريف حماة الشرقي، في 3 كانون الثاني

الطفلة رواء حسن الأحمد الجميل، البالغة من العمر 7 أعوام، وزياد الحمود الجربوع، ومصطفى الأحمد العبد الرزاق الحمودي، وخالد حسن العقلة، قُتلوا إثر هجوم نفّذه مسلحون مجهولون بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على حافلات لنقل الركاب وصهاريج محملة بالوقود، لدى مرورهم على الطريق الواصل بين محافظتَي الرقة وحماة في منطقة وادي العذيب بريف محافظة حماة الشرقي، في 3 كانون الثاني 2021. ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.