مقتل كهل بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز قوات سوريا الديمقراطية، 27 كانون الأول

عياش عليوي النجم، من أبناء مدينة البوكمال بريف محافظة ديرالزور الشرقي، اعتقلته عناصر قوات سوريا الديمقراطية في شباط 2019، لدى مروره على إحدى نقاط التفتيش التابعة لها بالقرب من بلدة الباغوز بريف محافظة دير الزور الشرقي، لدى خروجه مع عائلته من بلدة الباغوز، واقتادته إلى أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها في محافظة الحسكة، وكان يبلغ من العمر حين اعتقاله 95 عاماً. في 27 كانون الأول 2020، حصلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على معلومات تُشير إلى وفاته داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ولدينا معلومات أنه كان بصحة جيدة عند اعتقاله؛ ممّا يُرجح بشكل كبير وفاته بسبب التعذيب وإهمال الرعاية الصحية.
نؤكد أن قرابة 3337 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ولدينا تخوف حقيقي على مصيرهم.
ونُشير إلى أن قرابة 57 مواطن سوري قضوا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية.