مقتل طفل إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر في محيط قرية دير العدس بريف درعا، في 19 كانون الأول

الطفل قاسم سامر العدوي، يبلغ من العمر 15 عاماً، قُتل وأُصيب طفلَين آخرَين بجراح في 19 كانون الأول 2020، إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر في أثناء وجودهم في أرضٍ زراعية في محيط قرية دير العدس بريف محافظة درعا الشمالي. ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والكشف عن أماكن الألغام المزروعة فيها وإزالتها، وقد سجَّلنا مئات الوفيات والإصابات الناجمة عن انفجار الألغام؛ ما يُشكل تهديداً كبيراً للسكان على مدى سنوات لاحقة في تلك المناطق، وبشكل خاص للأطفال.