هيئة تحرير الشام تعتقل مسؤولاً في منظمة مجتمع مدني في مدينة سلقين بريف إدلب، في 16 كانون الأول

فيصل عبد الرزاق البيوش، مدير المكتب اللوجستي في منظمة اتحاد المكاتب الثورية، من أبناء مدينة كفر نبل بريف محافظة إدلب الجنوبي، اعتقلته عناصر هيئة تحرير الشام في 16 كانون الأول 2020، في أثناء وجوده في مكتب راديو فريش في مدينة سلقين بريف محافظة إدلب الغربي، على خلفية انتقاده أحد أعضاء المجلس المحلي لمدينة كفرنبل على صفحته في منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واقتادته إلى جهةٍ مجهولة.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنه لم يتم إبلاغ أحد من ذويه بذلك، وتمّ منعه من التواصل مع ذويه، ونخشى أن يتعرّض لعمليات تعذيب، وأن يُصبح في عداد المُختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.
نؤكد أن قرابة 2125 مواطن سوري مازالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لهيئة تحرير الشام، ولدينا تخوّف حقيقي على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.