مقتل ناشط إعلامي برصاص مسلحين مجهولين في مدينة الباب بريف حلب، في 12 كانون الأول

الناشط الإعلامي حسين خطاب المعروف باسم كارة السفراني،  مصوّر متعاون مع قناة TRT التركية، من أبناء مدينة السفيرة بريف محافظة حلب الجنوبي الشرقي، قُتل إثر إطلاق مُسلحين مجهولين الرصاص عليه في أثناء عمله على إعداد تقرير مُصور بخصوص وباء كوفيد-19، قرب المقبرة الشمالية في مدينة الباب بريف محافظة حلب الشرقي، في 12 كانون الأول 2020.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن الناشط الإعلامي قد تعرّض لمحاولة قتل سابقة على يد مسلحين مجهولين أيضاً في مدينة الباب في 23 أيلول الماضي. ما زلنا نُحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.