مقتل طفلة إثر انفجار مجهول السبب والمصدر في مدينة جسر الشغور بريف إدلب، في 29 تشرين الثاني

الطفلة سحر محمد رعد حيحانو*، تبلغ من العمر 10 أعوام، قُتلت وأُصيب طفلَين آخرَيْن بجراح، إثر انفجار مجهول السبب والمصدر في الحي الغربي من مدينة جسر الشغور بريف محافظة إدلب الغربي، في 29 تشرين الثاني 2020. ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُحاول الوصول إلى شهود وناجين من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات التفجير التي تستهدف المدنيين عبر عمليات قتل عشوائي قاسية، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.


* بناءً على ما وردنا، فقد نشرنا في خبرٍ سابق أن الطفلة التي قُتلت بانفجار مجهول السبب والمصدر في مدينة جسر الشغور بريف إدلب تُدعى سمر محمد ديب حيحانو، ولكن من خلال المتابعة والتحقيق، فقد تبيّن لنا أن الطفلة تُدعى سحر محمد رعد حيحانو، وعليه تم تعديل الخبر في 30 تشرين الثاني 2020.