قائد في قوى الشرطة والأمن العام من ضحايا مجزرة مدينة الباب بريف حلب إثر انفجار مجهول السبب والمصدر، في 24 تشرين الثاني

الملازم أول فراس شمس الدين، قائد فرع قوى الشرطة والأمن العام في بلدة بزاعة بريف محافظة حلب الشرقي، من أبناء محافظة حمص، من ضحايا مجزرة مدينة الباب بريف محافظة حلب الشرقي، في 24 تشرين الثاني 2020، إثر انفجار مجهول السبب والمصدر في المدينة. تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن الملازم أول فراس كان برفقة الشرطي مصعب عثمان الذي قُتل معه أيضاً. ما زلنا نُحاول الوصول إلى شهود وناجين من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات التفجير التي تستهدف المدنيين عبر عمليات قتل عشوائي قاسية، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.