مقتل مدنيين اثنين من عائلة واحدة برصاص عناصر هيئة تحرير الشام في أطراف مدينة إدلب، في 8 تشرين الثاني

وضاح عبد الكريم غنوم، وعمر طه الغنوم، من أبناء مدينة إدلب، قُتلا إثر إطلاق عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام الرصاص عليهما في أثناء وجودهما داخل منزل على أطراف مدينة إدلب، في 8 تشرين الثاني.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ هيئة تحرير الشام قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية قتل عشوائي، ويجب محاسبة مرتكبي الانتهاك.


* بناءً على ما وردنا، فقد نشرنا في خبرٍ سابق أن وضاح عبد الكريم غنوم، وعمر طه الغنوم، قُتلا برصاص مُسلحين مجهولين في أطراف مدينة إدلب، ولكن من خلال المتابعة والتحقيق، فقد تبيّن لنا أنهما قُتلا برصاص عناصر هيئة تحرير الشام، وعليه تم تعديل الخبر في 11 تشرين الثاني 2020.