وفاة مدني في 4 تشرين الثاني مُتأثراً بإصابته إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب

محمد محمود العبد لله، عامل في ورشة لقطاف الزيتون، من أبناء من مدينة صوران بريف محافظة حماة الشمالي، توفي في 4 تشرين الثاني 2020، مُتأثراً بجراحه التي أُصيب بها في 28 تشرين الأول 2020، إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر قرب سيارة كانت تقل ورشة عاملين بقطاف الزيتون في إحدى الأراضي الزراعية قرب مدينة خان شيخون بريف محافظة إدلب الجنوبي، تشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن الانفجار تسبب أيضاً بمقتل 4 من العمال إثر وقوعه. ما زلنا نحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والكشف عن أماكن الألغام المزروعة فيها وإزالتها، وقد سجَّلنا مئات الوفيات والإصابات الناجمة عن انفجار الألغام؛ ما يُشكل تهديداً كبيراً للسكان على مدى سنوات لاحقة في تلك المناطق، وبشكل خاص للأطفال.