تصاعد الدخان في قرية قسطون بريف حماة إثر قصف النظام السوري، في 30 تشرين الأول

صورة تُظهر تصاعد الدخان في قرية قسطون بريف محافظة حماة الغربي، إثر قصف مدفعية تابعة لقوات النظام السوري على القرية، ما تسبب بأضرار مادية في المنازل، في 30 تشرين الأول 2020.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ قرية قسطون خاضعة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بعد مشاورات بين الرئيسين التركي والروسي، والذي دخل حيّز التنفيذ في 6 آذار 2020، ولكن قوات النظام السوري لم تتوقف عن تنفيذ هجماتها الأرضية على المنطقة، ما قد يتسبب بتشريد جديد للسكان في ظل تفشي وباء كوفيد-19.