مقتل مدني برصاص مسلحين مجهولين بمحافظة درعا، في 26 تشرين الأول

محمد المزيد البردان، من أبناء مدينة طفس بريف محافظة درعا الغربي، كان ممن أجروا تسوية لوضعهم الأمني مع النظام السوري في وقت سابق، قُتل إثر إطلاق مُسلحين مجهولين الرصاص عليه في أثناء مروره على الطريق الواصل بين مدينة طفس وبلدة المزيريب بريف محافظة درعا الغربي، في 26 تشرين الأول 2020. ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.