مقتل مدني برصاص مسلحين مجهولين في مدينة الشحيل بريف دير الزور، 8 تشرين الأول

أحمد محيسن العبد العزيز، الملقب أملح، أحد أعضاء المجلس المدني التابع لقوات سوريا الديمقراطية، من أبناء مدينة الشحيل بريف محافظة دير الزور الشرقي، توفي في 8 تشرين الأول 2020، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في 7 تشرين الأول 2020، جراء إطلاق مسلحين مجهولين الرصاص عليه في مدينة الشحيل، ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.

نُدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.