مقتل طفل برصاص عناصر تابعة للنظام السوري في مدينة صلخد بريف السويداء، في 23 أيلول

الطفل تيمور نبراس حمزة، قُتل متأثراً بجراحه التي أُصيب بها جراء إطلاق عناصر تابعة لقوات النظام السوري الرصاص بشكلٍ عشوائي على سيارة كان يستقلها مع والدته في مدينة صلخد بريف محافظة السويداء الجنوبي، في 23 أيلول 2020.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ قوات النظام السوري قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية قتل عشوائي، ويجب محاسبة مرتكب الانتهاك.