مقتل طفل برصاص عناصر أحد الفصائل في المعارضة المسلحة في مدينة عفرين بريف حلب، في 19 أيلول

الطفل يوسف عثمان، من أبناء محافظة حلب، قُتل في 19 أيلول 2020، مُتأثراً بإصابته في رأسه، إثر إطلاق الرصاص بشكلٍ عشوائي مصدره عناصر الفرقة التاسعة التابعة لفصائل في المعارضة المسلحة، في أثناء وجوده مع والده في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين بريف محافظة حلب الشمالي.
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ الفصائل في المعارضة المسلحة قد ارتكبت انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان عبر عملية قتل عشوائي، ويجب محاسبة مرتكبي الانتهاك.