اكتظاظ أحد المساجد في مدينة إدلب بالمصلين أثناء أداء صلاة الجمعة يُظهر انعدام التوعية والالتزام المجتمعي في ظل انتشار وباء كوفيد-19

صورة يَظهر فيها مسجد سعد بن أبي وقاص في مدينة إدلب مكتظاً بالمصلين أثناء أدائهم صلاة الجُمعة في 18 أيلول 2020، وهذا يُخالف أبسط الإجراءات الاحترازية التي من المفترض اتخاذها بهدف الوقاية من انتشار وباء كوفيد-19 بين أفراد المجتمع. تشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن شبكة الإنذار المبكر EWARN قد أعلنت عن ظهور أول إصابة بوباء كوفيد-19 في شمال غرب سوريا في 9 تموز 2020، وقد بلغت 464 حالة إصابة، توفي منهم 5 حالات، حتى تاريخ نشر الخبر.

ونؤكد على أن مسؤولية نشر الوعي وفرض الالتزام يقع على المجلس المحلي والقوة المسيطرة، ويجب على المجلس الإسلامي السوري والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بكافة أجهزته وهيئاته اتخاذ خطوات جدية بهذا الخصوص أيضاً، ونشر ثقافة ارتداء الكمامات، والعزل الجسدي والاجتماعي، وإصدار نشرات وبيانات إرشادية وتوعوية، ومتابعة تنفيذها حفاظاً على سلامة كافة أفراد المجتمع قدر الإمكان من مخاطر الإصابة والوفيات.