العثور على جثامين طفل وسيدتان في مخيم الهول للنازحين بريف الحسكة، في 10 أيلول

السيدة روعة عبود العلي، من أبناء محافظة حلب، والطفل عبد الله الرياض، والسيدة فرح مجيد الخلف، كلاهما من الجنسية العراقية، يبلغون من العمر 18 عاماً، و16 عاماً، و23 عاماً، (حسب الترتيب)، عثرت قوى الأمن الداخلي التابعة لقوات سوريا الديمقراطية على جثامينهم في مخيم الهول للنازحين الواقع قرب بلدة الهول بريف محافظة الحسكة الشرقي، في 10 أيلول 2020، ويظهر عليهم آثار طلقات نارية. يخضع المخيم لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ولم نتمكن في الشبكة السورية لحقوق الإنسان من معرفة الجهة التي قامت بعملية القتل حتى الآن، وتتحمل القوة المسيطرة مسؤولية الكشف عن من قام بقتله، ولكن الجهة المسيطرة على المنطقة لم تقم بأي تحقيق من هذا القبيل؛ ما يجعل الشكوك تدور حول تورطها في مثل هذه العمليات.