قوات النظام السوري تنهب حديد التسليح من الأبنية في مدينة سراقب بإدلب، 11 آب

مقطع مصور يُظهر قيام عناصر من قوات النظام السوري وميليشياته بهدم سقف أحد الأبنية في غربي الفرن الآلي في الحي الغربي لمدينة سراقب في ريف إدلب لاستخراج حديد التسليح ونهبه. أفاد ناشطون محليون للشبكة السورية لحقوق الإنسان أن المدينة خالية من المدنيين منذ سيطرة قوات النظام السوري عليها في 2/ آذار/ 2020، وقد باشرت هذه القوات منذ سيطرتها على المدينة بنهب محتويات الأبنية ومواد إكسائها ثم حديد التسليح من هياكل هذه الأبنية.

ونؤكد أن هذا النهب هو استراتيجية منهجية من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له، ويتم تطبيقها في كافة المناطق التي تسيطر عليها هذه القوات، حيث يقوم النظام السوري بقصف المباني ثم تشريد أهلها ثم نهبها وهذه هي استراتيجية النظام السوري المتوحشة ثلاثية الأبعاد، وتقوم الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ عدة أشهر بالعمل على تقرير موسع يرصد هذه الظاهرة المنهجية في مناطق متعددة من المحافظات السورية.

مصدر المقطع المصور: مقطع مصور التقطته عدسات مراقبة تابعة لفصائل المعارضة المسلحة أثناء رصدها للتحركات العسكرية في مدينة سراقب في 11/ آب/ 2020