قوات النظام السوري تنهب حديد التسليح من الأبنية في قرية معرشورين بريف إدلب

صورة تُظهر بأن حديد التسليح في أسقف الأبنية في الحي الشمالي في قرية معر شورين بريف محافظة إدلب الشرقي قد تم نهبها، وهذا النهب قد وقع بعد سيطرة قوات النظام السوري على القرية في 26/ كانون الثاني/ 2020، وقد أفاد ناشطون محليون للشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قوات النظام السوري تقوم بنهب كل ماتحتويه الأبنية في المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً في بداية عام 2020 في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا، ولم تقتصر عمليات النهب على الأواني ومواد الاكساء؛ بل طالت حديد التسليح في الأسقف.
نؤكد أن هذا النهب هو استراتيجية منهجية من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له، ويتم تطبيقها في كافة المناطق التي تسيطر عليها هذه القوات، حيث يقوم النظام السوري بقصف المباني ثم تشريد أهلها ثم نهبها، وهذه هي استراتيجية النظام السوري المتوحشة ثلاثية الأبعاد، وتقوم الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ عدة أشهر بالعمل على تقرير موسع يرصد هذه الظاهرة المنهجية في مناطق متعددة من المحافظات السورية.

مصدر الصورة: مقطع مصور تم نشره على شبكة الانترنت في 12 تموز يظهر الأبنية في الحي الشمالي من بلدة معرشورين، وللاطلاع على المقطع المصور كاملاً:
https://drive.google.com/file/d/19nz1KgAwCPexc4-rfvO2yQJrnh9fZ_uL/view?usp=sharing