قوات سوريا الديمقراطية تعتقل طفلاً بهدف التجنيد القسري في مدينة حلب، في 25 أيار

الطفل سمير عبد الرحمن زينكي، من أبناء قرية معمل أوشاغي التابعة لمدينة عفرين بريف محافظة حلب الشمالي، يبلغ من العمر 15 عاماً، اعتقلته قوات سوريا الديمقراطية بهدف التجنيد القسري قرب مسجد الاستقامة في حي الأشرفية بمدينة حلب، في 25 أيار 2020، واقتادته إلى أحد معسكرات التجنيد التابعة لها في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب. تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنه لم يتم إبلاغ أحد من ذويه بذلك، وتم منعه من التواصل مع ذويه أو السماح لهم بزيارته، ونخشى أن يُزج به في الأعمال العسكرية المباشرة والغير مباشرة. ونؤكد أن قرابة 86 طفلاً مازالوا قيد التجنيد الإجباري في المعسكرات التابعة لقوات سوريا الديمقراطية.