وفاة طفل إثر سقوط أحد الجدران الاسمنتية لخيمته عليه بريف إدلب نتيجة رياح شديدة في المنطقة، في 27 أيار

الطفل حسن لطوف، يبلغ من العمر 5 أعوام، نازح من قرية كفر تعال بريف محافظة حلب الغربي، ويُقيم مع عائلته في مخيم عباد الله للنازحين الواقع ضمن تجمع مخيمات أطمة بريف محافظة إدلب الشمالي، توفي في 27 أيار 2020، إثر سقوط أحد الجدران الاسمنتية التي تدعم خيمته عليه، نتيجة رياح شديدة تعرّضت لها المنطقة.

تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنَّ الظروف المناخية التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة ساهمت في تردي الأوضاع الإنسانية في المخيمات، ونُناشد المنظمات الإغاثية الدولية بسرعة تلبية احتياجات المخيم الأساسية، وتزويد إدارة المخيم بعدد من الخيام الإضافية لاستخدامها في حالات الطوارئ.