صورة لمعتقل مفرج عنه حديثاً من قبل قوات النظام السوري تظهر آثار الإهمال الكبير للرعاية الطبية والصحية مما يهدد 130000 معتقل متبقين

صورة للناجي من الاعتقال حسن الزين، من أبناء بلدة دير سلمان في الغوطة الشرقية شرق محافظة ريف دمشق، اعتقلته قوات النظام السوري خلال عام 2018، من داخل أحد مراكز الإيواء في الغوطة الشرقية، وفي 21 أيار 2020 تم الإفراج عنه من داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، وتظهر الصورة مقارنة بين حالته الصحية والجسدية قبل دخول المعتقل، وبعد أن خرج منه، حيث يظهر بشكل واضح إهمال النظام السوري للرعاية الصحية والطبية للمعتقلين، مما يهدد الصحة الجسدية والنفسية لقرابة 130000 معتقل مازالوا ضمن مراكز الاحتجاز التابعة له بحسب توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.