مقتل سيدة بسبب التعذيب وإهمال الرعاية الصحية داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري، في 11 أيار

السيدة هيام محمد النافع، من أبناء مدينة القورية بريف محافظة دير الزور الشرقي، من مواليد عام 1985، متزوجة، اعتقلتها قوات النظام السوري في 3 آذار 2020، من مبنى الهجرة والجوازات في مدينة دمشق، واقتادتها إلى فرع فلسطين في المدينة، ومنذ ذلك الوقت تقريباً وهي في عداد المُختفين قسرياً؛ نظراً لعدم السماح لأحد ولو كان محامياً بزيارتها. في 11 أيار 2020، أبلغت قوات النظام السوري ذويها باستلام جثمانها من مشفى تشرين العسكري في مدينة دمشق بعد وفاتها في 1 أيار 2020، ولدى الشبكة السورية لحقوق الإنسان معلومات أنّ هيام كانت بصحةٍ جيدة حين اعتقالها؛ مما يُرجّح بشكلٍ كبير وفاتها بسبب التعذيب وإهمال الرعاية الصحية.