تدافع المواطنين السوريين على إحدى وسائط النقل العامة بمدينة دمشق في ظل تفشي وباء كورونا المُستجد

صورة تُظهر اكتظاظ وتدافع المواطنين السوريين على إحدى وسائط النقل العامة في مدينة دمشق، وذلك بعد اتخاذ النظام السوري قراراً بعودة جميع وسائط النقل الجماعي العامة والخاصة داخل المحافظات السورية وبينها إلى العمل في 10/ أيار/ 2020.

ثُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن النظام السوري قد أعلن عن ظهور أول إصابة بمرض كوفيد-19 في 22 آذار 2020، ولم يتخذ إجراءات حقيقية للحد من تزاحم المواطنين للحصول على المواد الأساسية كمادة الخبز، والغاز، والحصول على الراتب الشهري، وفي ذلك مخالفة صارخة لأبرز الإجراءات الاحترازية للوقاية من المرض، ولا يمكن لنظام مسؤول عن قتل مئات آلاف السوريين وتشريد قرابة 12 مليون ما بين نازحٍ ولاجئ أن يكترث بالشعب السوري.

مصدر الصورة: تم نشر الصورة على صفحة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لإذاعة المدينة FM الموالية للنظام السوري في 10/ أيار/ 2020