مقتل مدني بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز قوات النظام السوري، 7 أيار

محمود عبد المجيد الرحيل، من أبناء مدينة إنخل بريف محافظة درعا الشمالي، مواليد عام 1994، عنصر سابق في أحد الفصائل في المعارضة المسلحة، في 4 أيار 2020 اعتقلته عناصر من قوى أمن الدولة التابعة لقوات النظام السوري في مدينة إنخل، واقتادته إلى أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، وتم تعذيبه حتى الموت، في 7 أيار 2020، سُلم جثمانه لذويه من مشفى تشرين العسكري بمدينة دمشق وعليه آثار تعذيب، تشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ “محمود” كان ممّن أجرَوا تسويةً  لوضعهم القانوني والأمني في وقت سابق ولم يكن لديه أي صفة عسكرية عند اعتقاله.