هيئة تحرير الشام تقتل مدنياً إثر استهداف مظاهرة في قرية معارة النعسان بريف إدلب، في 30 نيسان

مقتل المدني صالح المرعي، من أبناء قرية معارة النعسان بريف محافظة إدلب الشمالي، جراء إطلاق عناصر هيئة تحرير الشام الرصاص على المُتظاهرين المُحتجّين على افتتاح الهيئة معبراً تجارياً يصل بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام السوري في قرية معارة النعسان، في 30 نيسان 2020، كما قامت سيارة تابعة للهيئة بدهس المُتظاهرين لتفريقهم، ما أسفر عن خمس إصابات بين المدنيين، نُشير إلى أن الهيئة علّقت قرار فتح المعبر في اليوم ذاته.

نؤكد في الشبكة السورية لحقوق الإنسان على ضرورة إغلاق كافة المعابر بين كافة المناطق كإجراء احترازي منعاً لانتشار وباء كوفيد-19، وبشكلٍ خاص مع مناطق النظام السوري لأنها مناطق معرّضة لانتشار أكبر للوباء كون الحركة العسكرية والتجارية مُستمرة مع ايران وهي دولة موبوءة.