هيئة تحرير الشام تعدم مدنياً داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، في 29 نيسان

بطال حسن بطال، من أبناء قرية معمل أوشاغي التابعة لمدينة عفرين بريف محافظة حلب الشمالي، من مواليد عام 1997، اعتقلته عناصر هيئة تحرير الشام خلال شهر تشرين الأول 2019، من معبر باب الهوى على الحدود السورية – التركية بريف محافظة إدلب الشمالي. في 29 نيسان 2020، تلقّت عائلته معلومات تُفيد أن هيئة تحرير الشام قامت بتنفيذ حكم الإعدام عليه رمياً بالرصاص داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها بتهمة الإنتماء لقوات سوريا الديمقراطية.

تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان أنّ عملية القتل على هذا النحو تُعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وتُعتبر قتلاَ خارج نطاق القانون، لأنها قد تمّت دون محاكمة عادلة ولكن وفقاً لمعتقدات هيئة تحرير الشام المتطرّفة.