الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُساهم ضمن عملٍ جماعي حقوقي في قضية أنور رسلان

ساهمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان كطرف في القضية المُقامة ضد أنور رسلان بمحكمة كوبلنز الألمانية، حيث قدّمنا إلى المدعي العام بيانات عن الأشخاص الذين ماتوا بسبب التعذيب في الحقبة التي كان فيها في فرع الخطيب، وقد بلغت حصيلة الضحايا الذين قُتلوا بسبب التعذيب حتى التاريخ الذي غادر فيه الفرع 58 شخصاً، وكذلك قدّمنا بيانات عن المُختفين قسرياً في الحقبة ذاتها، وهم 195 شخصاً، منذ آذار/ 2011 حتى بداية أيلول عام 2012، وقد أفادت هذه البيانات في دعم ملف القضية، وهذا العمل هو عمل جماعي وقد ساهمنا بجزءٍ بسيطٍ منه، وهذا هو واجبنا وضمن أهدافنا أن يكون التوثيق في خدمة العدالة.

تُشير الشبكة السورية إلى أنّ أنور رسلان هو عقيد مُنشق عن النظام السوري، وكان قد تولّى رئاسة قسم التحقيق في فرع الخطيب 251 في مدينة دمشق، وأوقفته السلطات الألمانية في شباط/ 2019، وتُعتبر محاكمته التي بدأت في 23/ نيسان/ 2020 من أولى المحاكم العلنيّة التي تتم بحضور المُتهم.