اكتظاظ المصلين داخل مسجد بمدينة إدلب أثناء أداء صلاة التراويح تُظهر انعدام التوعية والالتزام المجتمعي بخطر وباء كوفيد-19

انتشرت صورة على شبكة الانترنت يَظهر فيها مسجداً مكتظاً بالمصلين المتلاصقين بجوار بعضهم البعض، تمكنّا من التعرف على موقعها وتاريخها، والصورة هي لمسجد سعد بن أبي وقاص الواقع في مدينة ادلب، والتقطت بتاريخ 24/ نيسان/ 2020، وهي لمُصلين يؤدون صلاة التراويح، وهذا يُخالف أبسط الإجراءات الاحترازية التي من المفترض اتخاذها بهدف الوقاية من انتشار وباء كوفيد-19 بين أفراد المجتمع.

نؤكد في الشبكة السورية لحقوق الإنسان على أن مسؤولية نشر الوعي وفرض الالتزام يقع على المجلس المحلي والقوة المسيطرة، ويجب على المجلس الإسلامي السوري والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بكافة أجهزته وهيئاته اتخاذ خطوات جدية بهذا الخصوص أيضاً، ونشر ثقافة “خليك في البيت”، والعزل الجسدي والاجتماعي، وإصدار نشرات وبيانات إرشادية وتوعوية، ومتابعة تنفيذها حفاظاً على سلامة كافة أفراد المجتمع من مخاطر الإصابة والوفيات.