هيئة تحرير الشام تعدم مدنياً داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، 20 نيسان

محمد عاقب همام طنو، من أبناء مدينة دارة عزة بريف محافظة حلب الغربي، اعتقلته عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام خلال شهر تشرين الأول 2019، وكان يبلغ من العمر حينها 19 عاماً. في 20 نيسان 2020، تلقّت عائلته معلومات تُفيد بأن هيئة تحرير الشام قامت بتنفيذ حكم الإعدام بحقّه رمياً بالرصاص داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، بتهمة الكفر، وقامت بإبلاغ ذويه لاستلام جثمانه من مشفى مدينة إدلب الوطني.

تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن عملية القتل على هذا النحو تُعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وتُعتبر قتلاً خارج نطاق القانون، لأنها قد تمّت دون محاكمة عادلة، ولكن وفقاً لمعتقدات هيئة تحرير الشام المتطرّفة.