مقتل ناشط إعلامي بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري، 13 نيسان

الناشط الإعلامي جهاد جمال “الملقب ميلان”، حاصل على إجازة من كلية الحقوق في جامعة حلب، من أبناء مدينة حلب، من مواليد عام 1972، اعتقلته قوات النظام السوري في 7 آذار 2012 من مقهى نينار في حي باب شرقي بمدينة دمشق، واقتادته إلى فرع فلسطين في المدينة. في 13 نيسان 2020، حصلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على معلومات تؤكد وفاته بسبب التعذيب داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها في مدينة دمشق، وبأنّ ذَويه قد حصلوا في شهر شباط المنصرم على معلومات تُفيد بأنّه قد تُوفي خلال عام 2016 وفق سجلّات دائرة السجل المدني.